الاثنين، 28 مارس، 2011

وليدور الحديث بيني وبين ذاتي



صمتي يهلك أعماقي...فصمتي هو مناجاة أغوص بها في

بحور روحي ...

وليظنون أن صمتي هو راحة لهم كهدوء إعتيادي....
ولكني بالتأكيد أدري...

أن صمتي هو حيرة لهم......
ورعب من ثورة فيهم.....

وحجة عليهم.....
فسأصمت...............

وليدور الحديث بيني وبين ذاتي .................

ليست هناك تعليقات: